مي جليلي

ولدت مي جليلي في سوريا وتعلمت في مدارسها. تخرجت من الجامعة من كلية الآداب وحصلت على ليسانس في الفلسفة..

منذ طفولتها أمسكت مي قلم الرصاص وكتبت الشعر، فهو حسب تعبيرها «جزء منه يجري في دمي».

بدأت مي بكتابة القصة، من خلال مشاركتها بمسابقة لصحيفة الخليج، والتي منحتها الجائزة الثانية. ومن هنا انطلق قلمها بكتابة القصيرة، لتنشر أو مجموعة لها وهي «حراب القصب».

انتقلت مي جليلي لكتابة الروايات، فكانت روايتها الأولى «قبضة غبار» والتي تروي فيها قصة حب وحرب وما الى هناك من ولع العشق وصورة الحرب. ثم بعدها كتبت رواية عن فلسطين وتصف فيها قريتها التي لا تعرفها، لكن «رسمتها في الخيال وعلى ورق الروح الهائمة». فكانت «قناديل الجليل»، التي طلبت للترجمة إلى اللغة الألمانية عن طريق مؤسسة تهتم بأدب المرأة.

روايتها «براري النرجس» نالت جائزة المزرعة الأولى في العام 2009، ذلك العام الذي شهد نقطة تحولها في طريقها نحو الرواية. فنشرت عدة روايات كـ «هوى دمشق»، و«واحة الصبورة». وتعمل الآن على رواية جديدة بعنوان «جسر ازمير»، تحكي فيها عن سنوات الحرب والضياع..

مي جليلي مقيمة حاليا هولندا، وتحلم دوما باليوم الذي تعود فيه إلى سوريا.

 

شاهد أيضاً

“لِبْلادْ” إياد حياتلة

(لِبْلادْ) .. بهذه الكلمة المتأرجحة بين الفصحى والعاميّة، المعلّقة بين سقف الحلق وغيمة الدمع، كان …