الرئيسية > أدب > حكايا من المخيم (صفحة 2)

حكايا من المخيم

المقالات المنشورة  تعبر عن وجهة نظر صاحبها وليس بالضرورة أن تعبر عن وجهة نظر الموقع.

طيب تلقحنّا ….. وبعدين – حكايا من المخيم

أول ماتعمّر المخيم زاره ملك المغرب محمد الخامس ودشن فيه مركز صحي سمي لاحقاً باسمه،اي مستوصف محمد الخامس، وكانت الناس تقول عنه “الخامس” فقط للسهولة، وأصبحت تديره الأونروا. وذات يوم دعت الاونروا سكان المخيم إلى حمله تلقيح ضد مرض العشى الليلي وهو التهاب يصيب شبكية العين ويعزى سببه إلى نقص …

أقرأ المزيد »

يرموكيٌّ وكفى

الصورة من صفحة الصحافي ثائر السهلي

بين الجنسيّة والهويّة مسافة دلاليّة كبيرة، فبين الورق والتكوين، علاقة كتلك التي بين الاسم والمضمون، فأسماؤنا لا تعكسنا، فنحن ما نختزنه من تجارب وذكريات، وهي بنت المكان والأشخاص والحالات، التي تلقفتنا أو وجدنا أنفسنا بها عن دون قصد أو بدونه. دائما ما أتعرّض للسؤال الشائع.. ما جنسيّتك؟ هذا السؤال الذي …

أقرأ المزيد »

الحاج أبو الشكر في ذاكرة اليرموك

ملك السوس والتمر هندي؛ حين عملت في محلي المخصصين لبيع العرقسوس والعصائر في مخيم اليرموك عام 2008، لم أكن أعلم أن أسرته العاملة في التجارة هي إحدى العائلات المسيحية القليلة التي تقطن المخيم ويعيش أفرادها كنت مقبلا على الجامعة في الصيف السابق لبدء العام الدراسي الأول لي حين عملت في …

أقرأ المزيد »

أبو مرعي

ابو مرعي، خرج من مدينة حارته “حارة الوطأ” من صفد فلسطين في عام النكبة ١٩٤٨ في عمر لا بتجاوز ١٢ سنة، و قد عانى من مشاكل صحية اعاقت قدرته على المشي حينها. لجأ محمد محسن “أبو مرعي” مع أهله إلى دمشق حيث سكن في منطقة ركن الدين و بعدها حارة …

أقرأ المزيد »